استشهاد طفل وإصابة 110 فى نابلس فى اطار الجرائم المستمرة لاسرائيل

محافظات – “الأيام”: استشهد فتى وأصيب 39 مواطناً بجروح وحروق والعشرات بالاختناق بينهم رضيعة جراء استهداف قوات الاحتلال بوحشية، أمس، المسيرات الشعبية التي خرجت في محافظات عدة رفضاً للاحتلال والاستيطان وسرقة الأرض الفلسطينية واحتجاز جثامين الشهداء.

ففي بلدة بيتا، جنوب نابلس، استشهد الفتى محمد سعيد حمايل (15 عاماً)، جراء إصابته بالرصاص الحي وأصيب 27 مواطناً بجروح خلال قمع قوات الاحتلال مسيرة شعبية خرجت رفضاً لإقامة بؤرة استيطانية على قمة جبل صبيح في البلدة. وقالت جمعية الهلال الأحمر في بيانات متلاحقة، “إنها تعاملت مع 110 إصابات بالرصاص الحي والمطاطي والاختناق والسقوط والضرب خلال مواجهات مع قوات الاحتلال ببلدة بيتا”.

وفي قرية بيت دجن، شرق نابلس، أصيب 11 مواطناً بجروح وحروق والعشرات بالاختناق جراء قمع الاحتلال مسيرة رافضة لإقامة بؤرة استيطانية. وفي بلدة سلواد، شرق رام الله، أصيب عشرات المواطنين بالاختناق جراء قمع الاحتلال مسيرة مطالبة باسترداد جثامين الشهداء المحتجزة لدى الاحتلال.

الأيام، رام الله، 11/6/2021

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: