بعد أوروبا جدرى القرود يصل اسرائيل

أحيل شاب، في الثلاثينيات من عمره، إلى مستشفى “إيخيلوف” في تل أبيب وهو يعاني من أعراض مرض جدري القردة، وفق وسائل الاعلام الإسرائيلية.

وجاء في التفاصيل، أن الشاب وصل إلى المستشفى بعد عودته من رحلة في غرب أوروبا، وقد وصفت حالته بالطفيفة؛ حسب ما أورد المشفى.

وحسب المعلومات الواردة، فإنه جرى عزل الشاب في غرفة منفردة داخل المشفى، فيما جرى تأكيد تشخيص إصابته بالمرض الآخذ بالانتشار في بلدان أخرى حول العالم.

ومن ناحيتها، أكدت وزارة الصحة الإسرائيلية تشخيص أول إصابة بمرض جدري القردة في البلاد.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم الجمعة عن وفاة 58 شخصا بجدري القرود وإصابة أكثر من 1200 آخرين في الكونغو الديمقراطية منذ يناير”.

وتنتشر العدوى الفيروسية عن طريق الاتصال الوثيق مع المرضى وعادة ما تصاحبها أعراض خفيفة.


يأتي ذلك في وقت توالى فيه الإعلان عن إصابات جديدة بالمرض في عدد من دول العالم، فيما يبدي الناس فضولا متزايدا لمعرفة معلومات عن هذا الاضطراب الصحي، أهمها أعراضه وكيفية الوقاية منه قدر الإمكان.

و جدري القردة فيروس نادر شبيه بالجدري البشري، ورصد لأول مرة في جمهورية الكونغو الديمقراطية في السبعينيات، وزادت الحالات في غرب إفريقيا خلال العقد الماضي.

وتشمل أعراض المرض الحمى والصداع والطفح الجلدي، الذي يبدأ على الوجه وينتشر إلى باقي أجزاء الجسم.

وتعد القوارض المستودع الرئيسي للفيروس، لكن يمكن أن يصاب البشر بجدري القرود من خلال الاتصال الوثيق مع المصابين، وعادة ما تكون العدوى خفيفة ويتعافى معظم الناس في غضون أسابيع قليلة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: