جيش الاحتلال: “حزب الله” سيستهدف رموز الحكم بإسرائيل في الحرب المقبلة

صالح النعامى

حذر قائد كبير في جيش الاحتلال، من استهداف “حزب الله” اللبناني رموز الحكم في إسرائيل خلال الحرب المقبلة.

وقال أوري غوردين، قائد المنطقة الشمالية الجديد في جيش الاحتلال، إن “حزب الله” سيستخدم صواريخه الدقيقة في استهداف رموز الحكم الإسرائيلية، مشددا على أن حجم النيران التي ستستخدم في الحرب سيكون كبيرا.

وفي مقابلة أجراها معه موقع “واللاه” ونشر جزءا منها اليوم الخميس، توقع غوردين أن يتضاعف عدد الصواريخ التي سيطلقها “حزب الله” صوب إسرائيل في الحرب المقبلة 10 أضعاف مقارنة بحرب 2006، بمعدل 4000 صاروخ خلال الأيام الأولى ثم يتراجع العدد إلى 1500- 2000 صاروخ، مشددا على أن هذا العدد من الصواريخ كبير جدا.

أخبار

قناة إسرائيلية: “حزب الله” دشن 15 موقعاً عسكرياً على الحدود

وأضاف غوردين، الذي يتولى بحكم موقعه قيادة المواجهة مع “حزب الله”: “على الرغم من أن عدد الصواريخ الدقيقة التي بحوزة (حزب الله) قليل إلا أن المرافق الاستراتيجية لإسرائيل، سواء المرافق العسكرية أو المدنية ستتحول إلى أهداف له”.

وأشار إلى أن قوة نار هائلة ستوجه إلى “الجبهة الداخلية الإسرائيلية، وضمنها المدن والقرى”، مشددا على أن الصواريخ ستصيب الأحياء السكنية. وتوقع ألا تتمكن منظومات الدفاع الجوي التي ينشرها جيش الاحتلال في جميع أنحاء إسرائيل من اعتراض الصواريخ، مما يزيد من عدد وحجم الإصابات في العمق الإسرائيلي، لافتا إلى أن منطقة الشمال حتى مدينتي حيفا وطبريا في بؤرة الاستهداف.

ونظرا لأن جيش الاحتلال سيستخدم قوات كبيرة في المواجهة، فإن غوردين يشدد على أهمية دور “السلوك الصحيح للمواطنين” خلال الحرب.

وأشار إلى أن قوات جيش الاحتلال في المنطقة الشمالية ستعلب دورا في المخطط العسكري الذي تعكف عليه إسرائيل ضد إيران، مشيرا إلى أن المناورة الكبيرة التي نفذها الجيش تحاكي سبل مواجهة تداعيات أي عمل عسكري ضد إيران، لا سيما في لبنان وسورية.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت إسرائيل تخطط لتوجيه ضربة استباقية لـ”حزب الله” في لبنان والمليشيات الشيعية في سورية كمقدمة لأي عمل عسكري ضد إيران، رفض غوردين الكشف عن مخطط الجيش، مستدركا: “نحن قادرون على أن نصل لكل من يخطط للمسّ بنا سواء حاول أو خطط لذلك”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: