– أحد منفذى العملية من المخابرات الفلسطينية – صور : الجيش الإسرائيلي يكشف عن هوية الضابط القتيل خلال اشتباك جنين

سمح الجيش الإسرائيلي صباح الأربعاء، بالنشر أن الضابط القتيل في الاشتباك المسلح مع مقاومين فلسطينيين عند خط التماس في جنين هو الرائد بار فلاح.

 
وذكر الجيش وفق القناة 12 العبرية بأن فلاح كان نائب قائد دورية ناحال وقُتل الليلة في مواجهة مع مسلحين عند خط التماس في منطقة الجلمة قرب جنين.
 
وذكرت مصادر عبرية أن فلاح يبلغ من العمر 30 عامًا ومن سكان مدينة نتانيا، زاعمة أنه تمكن من إطلاق النار على المسلحين الذين استشهدا في الاشتباك من مسافة قريبة وقد أصيب خلالها لكنه قتل متأثرا بإصابته.

FacebookTwitterWhatsAppMessenger

35e85858-78c2-4529-906a-a2d852177634

وبحسب التفاصيل الجديدة للعملية، فإنه عند الساعة 11:39 ليلًا تم رصد الشابين وهما على بعد 15 مترًا من السياج وأطلقت قوة إسرائيلية متمركزة عند السياج النار في الهواء، وعند الساعة 1:20 وبعد “حيلة” وصلت قوة من ناحال خلفهما ولم يتم كشف أي سلاح معهما. بحسب ما ورد في قناة ريشت كان العبرية.

وفي الساعة 12:15 بينما كان الشابين يتمركزان في المكان حاولت القوة اعتقالهما باستخدام إجراءات الاعتقال، قبل أن يبادرا بفتح النار تجاه القوة فرد الجنود بإطلاق النار وتم قتلهما. بحسب الرواية العبرية.

وعثر بحوزتهما على أسلحة كارلو من صنع محلي.

وبحسب التحقيقات الأولية، فإن الشابين خططا لاستهداف دورية عسكرية عند خط التماس.

ونقلت قناة ريشت كان عن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، قوله إن الشابين هما: أحمد أيمن عابد، وعبد الرحمن هاني عابد، وكلاهما من قرية كفر دان.

ووفقًا لمراسل القناة العبرية، فإن الشاب أحمد عابد هو من عناصر الاستخبارات الفلسطينية.

من جانبها قالت القناة 12 ان :” ضابط في المخابرات العسكرية الفلسطينية هو أحد منفذي عملية إطلاق النار على حاجز الجلمة فجر اليوم شرق جنين، تطور آخر مثير للقلق في ساحة تتخطى الخطوط الحمراء في كل وقت.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: