تقييم إسرائيلي “صادم” للأوضاع في الضفة.. تزداد سخونة وتوترًا والأعباء تزداد على أجهزة الأمن وسنضطر لتجنيد المزيد من القوات.. السلطة الفلسطينية ضعيفة واعتقلنا 2000 مطلوب

: نقل المراسل العسكري شاي ليفي، اليوم الأحد، عن ضابط إسرائيلي رفيع المستوى قوله إنّ الارتفاع في وتيرة العمليات خلال الفترة الأخيرة يدل على أن الأوضاع في الضفة الغربية تزداد سخونة وتوتر، وهو ما يزيد من الأعباء على الجهاز الأمني الإسرائيلي الذي يواصل نشاطاتها لإحباط العمليات.

وأضاف الضابط: “نقترب من اللحظة التي سنضطر فيها لاستخدام المزيد من قوات الاحتياط لإتاحة المجال أمام القوات العاملة حاليا لأخذ قسط من الراحة والعودة للتدريبات المتعلقة بالاستعداد لإمكانية اندلاع مواجهة واسعة مع إحدى الجبهات”.

وزعم: “لقد تمكنت قوات الجيش والشاباك خلال الفترة الماضية من اعتقال أكثر من 2000 مطلوب وهو ما يدل على أن الأوضاع في المنطقة تزداد سخونة”.

ولفت إلى أنّ سبب زيادة الاعتقالات هو ضعف السلطة واضطرار الجيش للقيام بهذه الحملات، التي كانت تقوم بها أجهزة الأمن الفلسطينية سابقا.

ad

المصدر العسكري وصف المعطيات التي تشير إلى زيادة وتيرة العمليات التي بلغت منذ بداية عام 2022، بـ150 عملية خلال العام بأنها مقلقة جدا، عدا عن جرأة المنفذين التي تجسدت خلال عملية حاجز “الجلمة” في جنين.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: