“بوكينغ” لحجوزات السفر يغضب تل أبيب لأنها تحذر من السفر للضفة الغربية المحتلة

أثار موقع “بوكينغ” الهولندي لحجوزات السفر غضب تل أبيب، بعدما أعلن أنه سيظهر تنبيها على موقعه يشير إلى المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية المحتلة على أن زيارتها قد تكون “مصحوبة بخطر كبير للسلامة”.


وقال وزير السياحة الإسرائيلي يوئيل رازفوزوف: “لا يمكن لشركة تجارية تحديد ما يعتبر أراضي دولة إسرائيل وما هو غير ذلك”، على ما نقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية.


وأضافت الصحيفة أنه من المتوقع أن يعقد رازوزوف اجتماعا عاجلا لوزارته لبحث قرار شركة حجوزات السفر.

وقالت صحيفة “هآرتس” العبرية، مساء أمس الأحد، إن شركة “بوكينغ” تعتزم خلال الأيام القليلة القادمة “وسم” الفنادق ودور الاستضافة الإسرائيلية بالضفة الغربية بتحذير “زيارة المنطقة قد تكون مصحوبة بمخاطر متزايدة على السلامة وحقوق الإنسان أو مخاطر أخرى على المجتمع المحلي والضيوف”.



وأضافت الصحيفة أن كلمة “احتلال” ستظهر أيضا باللغة الإنجليزية على الموقع فيما يتعلق بالمستوطنات بالضفة، مشيرة إلى أن “بوكينغ” تدرس أيضا إضافة المواقع الواقعة في القدس الشرقية المحتلة إلى الفئة ذاتها.


وقالت بوكينغ: “مهمتنا في Booking.com هي أن نسهل على الجميع تجربة العالم. ووفقا لهذه المهمة، نحاول ضمان حصول عملائنا على المعلومات من أجل اتخاذ قرارات بشأن الوجهات التي يفكرون في السفر إليها”.


وأضافت: “يمكن أن تتسبب بعض المناطق في العالم المتأثرة بالصراع في خطر أكبر للمسافرين، وبالتالي فإننا نوفر لعملائنا معلومات تساعد على اتخاذ القرارات وتشجيعهم على التحقق من الإرشادات الرسمية التي تصدرها حكوماتهم للرحلة كجزء من عملية صنع القرار”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: