رائدان صينيان ينجحان بالسير في الفضاء مع بقاء رائدة ثالثة داخل المركبة لدعمهما

نجح رائدا فضاء صينيان، السبت، في إجراء رحلة سير في الفضاء الكوني خارج المحطة الفضائية الجديدة التي من المقرر أن يكتمل بناؤها في وقت لاحق من العام الجاري.

ونقلت وكالة “شينخوا” المحلية عن وكالة الفضاء المأهول الصينية، قولها إن “رائد الفضاء تساي شيوي تشه، وزميله تشن دونغ نجحا في الخروج من الوحدة المعملية لمحطة الفضاء ونتيان، ليجريا أنشطة خارج المركبة، منها السير في الفضاء”.

وتعد هذه هي المرة الثانية التي يجري فيها رواد فضاء بعثة “شنتشو 14” أنشطة خارج المركبة.

وبمساعدة الذراع الميكانيكية الصغيرة، سيجري الرائدان سلسلة مهام خارج المركبة، بما في ذلك تركيب مقابض مساعدة.

كما سيتحققان من القدرة على الإنقاذ خارج المركبة، بحسب المصدر نفسه.

وخلال تطبيق نشاط السير في الفضاء، كانت رائدة الفضاء الثالثة، ليو يانغ، داخل المركبة لدعمهما.

وسينضم إليهم 3 رواد فضاء آخرين قرب نهاية المهمة، فيما ستكون المرة الأولى التي يوجد فيها 6 أشخاص على متن المحطة الصينية “ونتيان”.

وأصبحت الصين الدولة الثالثة التي ترسل شخصا إلى الفضاء في 2003، بعد الاتحاد السوفيتي السابق والولايات المتحدة، فيما أرسلت مركبات متجولة إلى القمر والمريخ وأعادت عينات القمر إلى الأرض.

وفي 2 سبتمبر الجاري، أنهى تشن دونغ، وليو يانغ، أول أنشطة خارج المركبة لطاقم “شنتشو 14” وعادا إلى “ونتيان”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: