أستاذ اقتصاد: قرار التعامل بالروبل الروسي يخدم مصر

قال الدكتور رشاد عبده أستاذ الاقتصاد والاستثمار والتمويل الدولي، إن لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري قررت في اجتماعها أمس الخميس تثبيت سعر الفائدة دون تحريك بمعنى «لا زيادة ولا نقصان» والإبقاء على سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي، والإبقاء على سعر الائتمان.

أخبار متعلقة

وأضاف «عبده»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «بكرة أفضل» عبر قناة «الحدث اليوم»، أن البنك المركزي قرر أيضًا زيادة نسبة الاحتياطي النقدي التي تلتزم البنوك بالاحتفاظ بها لدى البنك المركزي المصري لتصبح 18% بدلًا من 14%، وسيساعد هذا القرار في تقييد السياسة النقدية التي يتبعها البنك المركزي.

وأوضح أستاذ الاقتصاد والاستثمار والتمويل الدولي، أن الدولة المصرية أقرت التعامل بالروبل الروسي نظرًا لصعوبة وتأزم العملة الصعبة الدولارية في الوقت الحالي، وتم تطبيقه في بعض الأشياء؛ خاصة وأن مصر تعد من أكبر الدول التي تستورد القمح، كما أن روسيا تعد ثاني أكبر دولة في إنتاج محصول القمح، والدولة المصرية تحتاج التعامل مع روسيا بالروبل، وهذا قرار جيد للغاية، ويخدم احتياجات الدولة والمصريين من القمح.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: