ميدفيديف محذرا الغرب: التهديد النووي ليس خدعة

قال الرئيس الروسي السابق دميتري ميدفيديف، اليوم الثلاثاء، إن موسكو لها الحق في الدفاع عن نفسها بالأسلحة النووية إذا تم تجاوز حدودها.

وأضاف ميدفيديف، نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، قائلا: هذا بالتأكيد ليس خدعة، وفقا لرويترز.

كما حذر ميدفيديف من أن موسكو لها الحق في الرد “دون الكثير من المشاورات” مع تصاعد التوتر مع الغرب بشأن الاستفتاءات التي أجريت في مساحات شاسعة من المناطق الأوكرانية التي تسيطر عليها روسيا.

وأصدر ميدفيديف على نحو دوري بيانات عدوانية بشأن الغرب وأوكرانيا في الأشهر الأخيرة، مما يؤكد تحوله من ليبرالي على ما يبدو ذي توجه غربي كرئيس بين 2008 و2012 إلى صاحب وجهة نظر جيوسياسية متشددة.

أخبار ذات صلة

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلنسكي

زيلينسكي عن تهديدات بوتين النووية: لا أعتقد أنه يخادعبايدن وتهديد بوتن النووي.. نصائح بالعودة لدرس عمره 60 عاما“العقيدة النووية الروسية”.. متى يضغط بوتن على الزر المدمر؟واشنطن تأخذ تهديدات بوتن النووية “على محمل الجد”

 ويأتي تأكيد ميدفيديف على أن “التهديد النووي ليس خدعة” ردا أيضا على الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الذي صرح أمس الاثنين بأنه “لا يعتقد” أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، “خادع”، عندما قال إن موسكو ستكون مستعدة لاستخدام الأسلحة النووية للدفاع عن روسيا.

وكان بوتين أعلن، في خطاب نقله التلفزيون الأسبوع الماضي، أن موسكو ستستخدم “كل الوسائل المتاحة” لحماية روسيا وشعبها إذا تعرضت وحدة أراضيها للتهديد.

وقال زيلينسكي، الذي قلل في السابق من أهمية مثل هذه التحذيرات باعتبارها ابتزاز نووي، لشبكة “سي.بي.إس نيوز”، الأحد، “انظروا، ربما كان الأمر بالأمس خدعة، الآن، يمكن أن يكون حقيقة”.

يشار إلى أن الولايات المتحدة حذرت من “عواقب كارثية” إذا استخدمت روسيا أسلحة نووية في أوكرانيا.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: