بري يكشف عن بعض تفاصيل مسودة اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع  إسرائيل ويؤكد: إيجابية لكن يجب دراستها قبل الرد

بيروت- (رويترز) -قال رئيس مجلس النواب اللبناني إن مسودة اتفاق توسطت فيه الولايات المتحدة لترسيم الحدود البحرية المتنازع عليها مع إسرائيل “إيجابية” لكن يجب دراستها قبل إعطاء الرد النهائي عليها، وذلك بحسب تصريحات نشرها مكتبه.

وفي وقت سابق اليوم، قالت الرئاسة اللبنانية إن بيروت تلقت رسالة من الوسيط الأمريكي آموس هوكشتاين بشأن مقترحات لترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل، وهما خصمان يجمعهما تاريخ طويل من الصراع.

ويتنقل هوكشتاين جيئة وذهابا بين لبنان وإسرائيل في محاولة لإبرام اتفاق من شأنه أن يمهد الطريق للتنقيب عن موارد الطاقة قبالة سواحل البلدين ونزع فتيل مصدر محتمل للصراع بين إسرائيل وجماعة حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران.

وقالت السفارة الأمريكية في بيروت في تغريدة على تويتر إن السفيرة دوروثي شيا التقت بالرئيس ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الوزراء نجيب ميقاتي لتقديم الاقتراح الأمريكي بشأن اتفاق نهائي لترسيم الحدود البحرية.

ad

وقال بري، وهو حليف لحزب الله وأحد أبرز السياسيين في لبنان، لصحيفة الشرق الأوسط إن مسودة الاتفاق النهائي “إيجابية”، بحسب بيان وزعه مكتبه.

واعتبر بري أن المسودة “تلبي مبدئيا المطالب اللبنانية” التي ترفض أن يكون لاتفاق الحدود البحرية أي تأثير على الحدود البرية بين لبنان وإسرائيل.

وأشار بري إلى أن الاتفاق مؤلف من عشر صفحات وباللغة الإنجليزية “ويستلزم درسا قبل إعطاء الرد النهائي عليه”.

وقال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله في كلمة تلفزيونية اليوم السبت إن استلام لبنان عرضا مكتوبا من الوسيط الأمريكي بشأن ترسيم الحدود خطوة مهمة جدا، مضيفا أن الأيام القادمة ستكون حاسمة في هذا الشأن.

وكان زعيم الجماعة التي خاضت حربا كبيرة مع إسرائيل في 2006 قد حذر من أي عمليات استكشاف واستخراج إسرائيلية في المياه المتنازع عليها.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: