بيان صادر عن مؤسسة “تضامن” حول إضراب أسرى الجبهة الشعبية ضد الاعتقال الإداري

تتابع المؤسسة الدولية للتضامن مع الأسرى “تضامن” ومعها مؤسسات فلسطينية و عربية  دولية إضراب 30 أسيراً فلسطينياً عن الطعام لليوم الحادي عشر على التوالي رفضاً للاعتقال الاداري، هذا الاعتقال الذي تمارسه سلطات الاحتلال دون مبرر أو تهمة هو اعتقال غير قانوني و غير أخلاقي  و مُنافٍ للقوانين الدولية و لإتفاقيتي جنيف الثالثة و الرابعة، وما يتذرع بع الاحتلال من ملف سري (الملف الأحمر) وسرية المحاكم بحق أكثر من 530 أسيراً مُعتقلاً إدارياً، إضافة لمحاولات الإدارة كسر إضراب الأسرى بالتغذية القسرية كلها انتهاكات فاضحة ولا تمس للقيم الإنسانية و الأخلاقية بصلة.

 إن هؤلاء الأبطال بأمعائهم الخاوية يسطرون قصة جديدة من قصص الثبات و الصمود و قوة الإرادة و العزيمة في وجه إدارة مصلحة السجون التي تواصل تنصلها و تعنتها و رفضها الإنصياع لمطالب الأسرى بالافراج الفوري عنهم و عدم تجديد الاداري.

إن تضامن وإزاء هذه القضية:-

1-   تطالب منظمات الأمم المتحدة و مجلس حقوق الإنسان و الصليب الأحمر الدولي للإلتفات لهذه الفئة من أبناء شعبنا من أسرانا و التدخل العاجل لوقف هذه المجزرة بحق الأسرى الإداريين والعمل على وقف هذه الاعتقال كلياً

2-   تدعو السلطة الوطنية الفلسطينية و مؤسسات حقوق الإنسان الفلسطينية و المحلية و الدولية الى وقفة جادة مساندة لهؤلاء الأبطال و الضغط عبر البعثات و السفارات لجعل هذه القضية قضية اهتمام يومي و تحشيد الرأي العام الرسمي و الشعبي لها

3-   تدعو تضامن الى جعل يوم 29 نوفمبر (اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني) فرصة لإعادة إحياء قضية الأسرى وخصوصاً ملفي الإعتقال الإداري و الاهمال الطبي على مستوى العالم.

بيروت،5 أكتوبر2022

المؤسسة الدولية للتضامن مع الأسرى “تضامن”        



           الموقع الإلكتروني  | Facebook Twitter | Youtube
              Mob: 0096170652805
                المقر الرئيسي

بيروت – لبنان     

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: