“وول ستريت” تُفجر مُفاجأة مُدوية وتكشف تفاصيل جديدة حول عملية اغتيال ابنة ديوجين.. لأوكرانيا يد في الحادثة

قالت صحيفة وول ستريت، إن وكالات الاستخبارات الأمريكية توصلت إلى أن أوكرانيا تقف خلف اغتيال ابنة المفكر الروسي ألكسندر دوغين، المعروف باسم “عقل بوتين” بالعاصمة موسكو، في أغسطس/ آب الماضي.

ونقلت الصحيفة مساء الأربعاء، عن مسؤول أمريكي (لم تسمه)، قوله إن وكالات الاستخبارات في الولايات المتحدة توصلت إلى أن أوكرانيا تقف خلف اغتيال الصحفية داريا دوغين.

وأوضح المسؤول أن الولايات المتحدة “لم تكن على علم مسبق بالعملية”، مشيرا أن واشنطن قدمت شكوى رسمية بشأنها إلى الحكومة الأوكرانية.

وذكرت الصحيفة أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، حثت كييف على عدم اتخاذ خطوات قد تخاطر بـ”مواجهة مباشرة” بين الولايات المتحدة وروسيا.

وأشارت الصحيفة أن الولايات المتحدة تشارك المعلومات الاستخبارية مع أوكرانيا لمساعدتها في الجهود الحربية، ولكن ليس ما يمكن أن يؤدي منها إلى استهداف كبار المسؤولين الروس.

وذكرت أنه “لم يتضح ما إذا كانت وكالات الاستخبارات الأمريكية تعتقد أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي كان على علم بخطة اغتيال داريا”.

كما لم تتضح ماهية الطرف الحكومي الأوكراني الذي استنتجت وكالات الاستخبارات الأمريكية أنه مسؤول عن العملية، وفق الصحيفة.

وأوضحت الصحيفة أن السفارة الأوكرانية لدى واشنطن، ووكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية ومجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، رفضوا التعليق على الموضوع.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: