آخر تطورات عملية إطلاق النار في القدس .. صورة: الكشف عن هوية المجندة القتيلة

سمحت الرقابة الإسرائيلية صباح اليوم الأحد، بنشر اسم المجندة القتيلة في عملية إطلاق النار الليلة الماضية عند حاجز شعفاط شمالي مدينة القدس.

 
وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” بأن القتيلة هي الرقيب نوا لازار التي تبلغ من العمر 18 عاما من سكان مستوطنة بيت حيفر المقامة على أراضي مدينة طولكرم شمالي الضفة الغربية.
 
وأوضحت أن لازار كانت من جنود المعابر في كتيبة إيرز التابعة للشرطة العسكرية الإسرائيلية.
 
وأشارت إلى أنه تمت ترقيتها من رتبة عريف إلى رقيب بعد مقتلها.
 
وكان مسلحا فلسطينيا نفذ عملية إطلاق نار ضد جنود في حاجز شعفاط أدت إلى مقتل مجندة وإصابة اثنين آخرين حالة أحدهما لا تزال حرجة.
 
وأفادت الشرطة الإسرائيلية بأن المنفذ شاب فلسطيني في العشرينيات من عمره ويقيم في شرقي القدس.
 
وبحسب رواية الشرطة، فإن المنفذ وصل إلى الحاجز مشيا على الأقدام وفتح النار على الجنود فيه، وانسحب بعدها بواسطة سيارة تويوتا بيضاء فرت باتجاه مخيم شعفاط للاجئين.
 
وأعلن مستشفى هداسا بالقدس أن حالة الجندي المصاب الآخر لا تزال خطيرة للغاية ولا يزال تحت التخدير.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: