ميقاتى يستثمر ملياراته خارج لبنان ويرأس مجلس وزراء البلد المأزوم اقتصاديا

كشفت مجلة “فوربس” أن رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي قد خسر من ثروته الشخصية قرابة الـ400 مليون دولار في غضون 7 أشهر.


ووفقا للمجلة، فإن “صافي ثروة ميقاتي وصل إلى 2.8 مليار دولار في الـ5 من أكتوبر/ تشرين الأول 2022″، لافتة إلى أنه التاريخ الذي يتوافق مع مرور لبنان بأزمة اقتصادية كبيرة.

وكشفت عن طبيعة أعمال ميقاتي وشركاته، قائلة: “نجيب ميقاتي هو الشريك المؤسس، مع شقيقه الملياردير طه، لشركة الاستثمار M1 Group ومقرها بيروت.


وتشمل استثمارات هذه الشركة حصصًا في شركة الاتصالات الجنوب أفريقية MTN، ومتاجر الأزياء بالتجزئة Pepe Jeans، وعقارات في نيويورك ولندن وموناكو.
وأوضحت أن ميقاتي قد أسس وشقيقه طه شركة إنفستكوم عام 1982، لبيع الهواتف الفضائية، حيث توسعوا في أفريقيا وبنوا أبراج الهواتف المحمولة في غانا وليبيريا وبنين، وبلدان أخرى.

وفي عام 2005، تم طرح إنفستكوم للاكتتاب العام في بورصة لندن، وفي عام 2009، اشترت إم تي إن في جنوب أفريقيا حصة ميقاتي مقابل 3.6 مليار دولار.
وعن سبب خسارة ميقاتي هذا المبلغ، أشارت المجلة إلى أن “سعر سهم MTN بنسبة 40.1% منذ 11 مارس/آذار إلى 684.5 دولار في 5 أكتوبر”، وهو ما أدى إلى الخسارة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: