تعيين القائد الاسلامى أنور إبراهيم رئيسا للوزراء في ماليزيا

أعلن القصر الملكي في ماليزيا، صباح الخميس، تعيين أنور إبراهيم رئيسا للوزراء في البلاد.

جاء ذلك بعد أيام من إعلان إبراهيم، زعيم المعارضة في الفترة التشريعية الماضية، أن تحالفه “باكاتان هارابان” تحدث إلى كتل أخرى في البرلمان، ولديه أكثر من 111 مقعدا، وهو ما يكفي لتشكيل الحكومة المقبلة.

وأظهرت نتائج الانتخابات التي جرت قبل أيام، أن ائتلاف زعيم المعارضة منذ فترة طويلة أنور إبراهيم فاز بأكبر عدد من المقاعد في البرلمان، لكنه لا يملك العدد الكافي لتشكيل الحكومة منفردا.

وأعلنت لجنة الانتخابات إن ائتلاف باكاتان هارابان متعدد الأعراق بزعامة أنور فاز بإجمالي 82 مقعدا، بينما حصل تحالف بيريكاتان الوطني بزعامة رئيس الوزراء السابق محي الدين ياسين على 73 مقعدا. 

وخلال الأيام الماضية، كان هناك تنافس بين أنور ومحي الدين على استمالة الكتل الأخرى في البرلمان، والوصول إلى الأغلبية المطلوبة لتشكيل الحكومة، لكن الأول كسب السباق في النهاية.

ويأتي تعيين أنور بعد رحلة طويلة في عالم السياسة استمرت ثلاثة عقود، تقلب فيها من وريث واضح للزعيم المخضرم مهاتير محمد إلى سجين، ثم زعيم للمعارضة لفترة طويلة.

وحُرم الرجل البالغ من العمر 75 عاماً مراراً من الوصول لرئاسة الوزراء رغم اقترابه من المنصب على مدار السنين، وسبق أن شغل منصب نائب رئيس الوزراء في التسعينيات وكان رئيس الوزراء المرتقب في عام 2018.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: