بعد السويد .. إختطاف أطفال المسلمين فى بريطانيا .. رقم رسمى مذهل .. حوادث فقدان أثر الأطفال اللاجئين 200 ألف كل عام فى انجلترا وويلز .. ويعتقد أن هؤلاء يتحولون إلى عبيد لدى الأسر والمشروعات البريطانية

أعلن وزير الهجرة البريطاني، روبرت جينريك، الثلاثاء، فقدان أثر مئتي قاصر من طالبي اللجوء، الذين وصلوا إلى المملكة المتحدة من دون أولياء أمر، خلال الأشهر الثمانية عشر الماضية.

وقال أمام البرلمان إن 13 منهم دون سن 16 عامًا وإحداهم فتاة، مضيفا أن معظمهم من الألبان.

وكتبت صحيفة “الأوبزرفر”، الأحد، أن طالبي اللجوء الصغار “خطفتهم” عصابات إجرامية خارج فنادق يقيمون فيها في برايتون، بجنوب إنجلترا.

وقال مصدر يعمل لدى شركة “ميتي”، المتعاقدة مع الحكومة للصحيفة: “يُخطف الأطفال حرفيا خارج المبنى، ويختفون، ولا يتم العثور عليهم. المهربون يخطفونهم من الشارع”.

وقالت شرطة ساسكس إنها لم تتلق أي تقارير عن خطف أشخاص من فنادق في برايتون، لكنها تلقت بلاغًا عن صعود طفلين يقيمان في أحد الفنادق إلى سيارة قريبة في أيار/ مايو 2022.

وذكرت الشرطة أنه “تم إيقاف السيارة على الطريق السريع، واعتقل رجلان بشبهة الاتجار بالبشر. ونُقل ثلاثة ركاب صغار، ووضعوا تحت رعاية وزارة الداخلية”.

وقال جينريك إنه منذ تموز/ يوليو 2021، سُجل “440 شخصًا مفقودين”، وهم طالبو لجوء لم يعودوا إلى فنادقهم حيث يقيمون طواعية.

وأضاف أن عددًا كبيرًا من عناصر الأمن يتواجدون في الفندق إلى جانب الممرضين والأخصائيين الاجتماعيين. وثمانية وثمانين في المئة من المفقودين هم مواطنون ألبان.

وقال جينريك: “عندما يفقد أي طفل، تتحرك عدة جهات إلى جانب الشرطة والسلطات المحلية ذات الصلة. … العديد ممن فقدوا يتم تعقبهم”.

وسُجّلت أكثر من 200 ألف حادثة فقدان أثر في مرافق رعاية الأطفال في جميع أنحاء إنجلترا وويلز كل عام، وفقًا للأرقام الحكومية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: