اشتباكات متواصلة في باكستان بسبب محاولات اعتقال عمران خان

اشتبكت مجموعة من أنصار زعيم المعارضة الباكستاني عمران خان مع عناصر من الشرطة أثناء محاولة إلقاء القبض عليه، حسبما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”.

اشتباكات متواصلة في باكستان بسبب محاولات اعتقال عمران خان

وأطلقت الشرطة قذائف الغاز المسيل للدموع لتفريق أنصار خان، الذين رشقوا بدورهم رجال الأمن بالحجارة، في حين يسود التوتر في محيط منزل خان في مدينة لاهور.

وتقول السلطات إن عمران خان يواجه اتهامات ببيع هدايا تحصل عليها بدوافع سياسية أثناء وجوده في منصبه كرئيس للوزراء.

وحاولت الشرطة الباكستانية اعتقال عمران خان البالغ من العمر 70 عاماً، عدة مرات، وقال عمران خان لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” إنه يعتقد أنهم مصممون على وضعه خلف القضبان هذه المرة.

وأضاف عمران خان: “أنا مستعد على صعيد نفسي لأنني سأقضي ليلتي في زنزانة”، “لا أعرف عدد الليالي، لكنني مستعد كلياً لذلك”.

وخرج رئيس الوزراء السابق في مواجهة ما قال إنها قنابل غاز مسيل للدموع والتي أوضح أن الشرطة أطلقتها على منزله.

وقال إن السلطات تحاول اعتقاله لمنع حزبه من المشاركة في الانتخابات المقبلة، مضيفا: “سواء كنت في السجن أم لا، فلن يتمكنوا من منع حزبي من الفوز”.

من جانبها قالت وزيرة الإعلام مريم أورنجزيب إن محاولة القبض على عمران خان لا علاقة لها بالانتخابات، مشيرة إلى أن الشرطة تنفذ أوامر المحكمة بإلقاء القبض عليه في قضايا فساد فقط يأتي ذلك في وقت ينظم فيه أنصار عمران خان احتجاجات في مدن باكستانية أخرى.

وحجبت المعارضة الباكستانية الثقة عن عمران خان كرئيس للوزراء في أبريل الماضي، لكنه يستمر في الضغط على خليفته شهباز شريف من خلال تنظيم مظاهرات وخطابات تدعو إلى إجراء انتخابات مبكرة خلال العام الجاري.

كما يتهم عمران خان رئيس الوزراء الحالي شهباز شريف بمحاولة اغتياله في نوفمبر الماضي، حين أصيب في ساقه أثناء مشاركته في تجمع حاشد لأنصاره.

https://googleads.g.doubleclick.net/pagead/ads?client=ca-pub-9281921444415934&output=html&h=280&slotname=2237439508&adk=4254433484&adf=53225429&pi=t.ma~as.2237439508&w=759&fwrn=4&fwrnh=100&lmt=1679044720&rafmt=1&format=759×280&url=https%3A%2F%2Fwww.masrtimes.com%2F262795&fwr=0&fwrattr=true&rpe=1&resp_fmts=3&wgl=1&adsid=ChAI8J_QoAYQ6IrkyJDC-9IsEj0AUdnZZAzLpWK6gJAzLAV_oalJ46SXUf9VPBAf7vUFn2Gr7KKMaavfWMscpqWcszdOabSyt90-r0JPxRYk&uach=WyJXaW5kb3dzIiwiMTAuMC4wIiwieDg2IiwiIiwiMTExLjAuNTU2My42NSIsW10sZmFsc2UsbnVsbCwiNjQiLFtbIkdvb2dsZSBDaHJvbWUiLCIxMTEuMC41NTYzLjY1Il0sWyJOb3QoQTpCcmFuZCIsIjguMC4wLjAiXSxbIkNocm9taXVtIiwiMTExLjAuNTU2My42NSJdXSxmYWxzZV0.&dt=1679044720360&bpp=1&bdt=411&idt=223&shv=r20230315&mjsv=m202303060101&ptt=9&saldr=aa&abxe=1&cookie=ID%3D186dcee85b31cd82-228b6e9954da00be%3AT%3D1673197176%3ART%3D1673197176%3AS%3DALNI_MYxZlvjBCzeWU68G5yHhTTNEWlpKg&gpic=UID%3D00000bbca53010a0%3AT%3D1673197176%3ART%3D1679044720%3AS%3DALNI_Mb5mP4AhxdOsnjZzXcHPuROjRByfw&prev_fmts=0x0%2C728x90%2C160x600%2C160x600%2C759x280%2C336x280%2C1519x664%2C1005x124&nras=3&correlator=882589090929&frm=20&pv=1&ga_vid=2045276854.1673197175&ga_sid=1679044721&ga_hid=589801331&ga_fc=1&u_tz=120&u_his=1&u_h=864&u_w=1536&u_ah=824&u_aw=1536&u_cd=24&u_sd=1.25&dmc=8&adx=545&ady=4592&biw=1519&bih=664&scr_x=0&scr_y=1955&eid=44759876%2C44759927%2C44777877%2C44759837%2C31073016&oid=2&psts=AD37Y7vLyvZmxHDClUAkexPgpIekfkxn9VKAFDFz97lSX3djED00urLEWGqjFCHiVkMhZyikT_qHXQwe2e6uSW1MCg%2CAD37Y7ttFNNIgjvhFHM0a5EUxDFSVNTt7_lrZ8b29XdzDN7UkthZ8ubdRl6VOk3wmHQ-W5bday0yE7xiePpaCEmJ%2CAD37Y7v04kLKfwTALJN0ZNJ2xm6bnsnPDKX9DSi2POEHrfkKnCNbIIeC0DX0zusgN3MPG5ngHxcZ5w51uDaYdyVz%2CAD37Y7sQsoTHNuZM0HVsHxG9fTqXRSd8RwPpNVBeK4Wm6GD1JvghSYbTaV7-NkLwnOJCZL5mH3gK5467ya_E5OMNxg%2CAD37Y7u892aujIIrjfL2ZWLjjF7_-QWF0PB71P5xDJIIOyhKQHKO1eWdXWg2h_w1_GNNpMajFVYcPjGNfqFkDbl5jw%2CAD37Y7tC0CzuOZeCEMEli_c0EQaC2dKmbmADxj9Hd3yKC4Lbm0y0VZOZSIQ5bdH2_yPr-Hq5HjxdL0Z0bv3qotonRQ4T2G7rqrZ9rfy1BafHo2k&pvsid=2196509138574968&tmod=338808421&uas=0&nvt=1&ref=https%3A%2F%2Fwww.google.com%2F&fc=1920&brdim=0%2C0%2C0%2C0%2C1536%2C0%2C1536%2C824%2C1536%2C664&vis=1&rsz=%7C%7ClEebr%7C&abl=CS&pfx=0&fu=128&bc=31&jar=2023-03-16-13&ifi=7&uci=a!7&btvi=3&fsb=1&xpc=giyJDigFkj&p=https%3A//www.masrtimes.com&dtd=7980

facebook

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: