إيران تحمل أمريكا مسؤولية أي اعتداء إسرائيلي على برنامجها النووي

حمّل أمين مجلس الأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، “الولايات المتحدة الأمريكية مسؤولية أي إجراءات إرهابية لإسرائيل ضد البرنامج النووي الإيراني”.

وقال شمخاني، عبر حسابه على “تويتر”، إن “جيك سوليفان (مستشار الأمن القومي الأمريكي) قد صرح بأنه إذا ما أقدمت إيران على صناعة القنبلة النووية فإن أمريكا ستعترف بحرية عمل إسرائيل في مواجهة ذلك، هذا الاعتراف يعني أن أمريكا كانت وما زالت تتحمل مسؤولية جميع الممارسات الإرهابية للكيان الصهيوني ضد الأشخاص والمنشآت النووية الإيرانية”، مضيفا “على أمريكا تحمل تبعات ذلك”.

وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي قال، في كلمة أمام معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى، إن بلاده “أوضحت لطهران أنها لن تسمح لها بامتلاك أسلحة نووية، وأنها ستقوم بكل الإجراءات اللازمة لمنعها، بما في ذلك الاعتراف بحرية إسرائيل في اتخاذ الإجراءات اللازمة”.

وأكد أن برنامج إيران النووي تقدم بشكل كبير، وهو خطر حقيقي على الأمن الإقليمي والعالمي وحتى على الولايات المتحدة، مشيرا أن “واشنطن تواصل اتخاذ إجراءات لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي”.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قال الخميس الماضي، إن “الخطر الإيراني، على الصعيد العالمي، يعادل 50 مرة من الخطر الكوري الشمالي”.

وأوضح نتنياهو خلال استقباله وفدا نيابيا أمريكيا من الحزبين الجمهوري والديمقراطي، أن “إيران التي تعتبر الولايات المتحدة “الشيطان الأكبر”، إذا أصبحت قادرة على تهديد أي مدينة أمريكية من خلال الابتزاز النووي، فسيؤدي ذلك إلى تغيير التاريخ، وخارطة العالم”.

وأكد نتنياهو مجددا، أن “إسرائيل لن تسمح لإيران بالتموضع قرب الحدود الإسرائيلية”، مشيراً بذلك إلى الأراضي السورية واللبنانية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: